شعر وجداني

  • أدبPhoto of هُوَ الْحُبُّ

    هُوَ الْحُبُّ

    أَمِنْ هَوَى النَّفْسِ نَشْكُو حِيِنَ نَسْلُوهُ؟ أَمْ  نَـشْـتَكِي  مِـنْ  فُـرَاقٍ  لَـيْسَ نَـرْجُوهُ؟ وَهَــلْ   لِـقَـلْبِ  الْـهَوَى  عَـقْلٌ  لِـنسْأَلَهُ؟ وَهَـلْ  يُـجِيِبُ الْهَوَى وَالْقَلْبُ مَشْدُوهُ؟ عَـلَى  شَـفِيِرِ  الْـجُنُونِ  الْـحُبُّ يَحْمِلُنَا وَمِــنْ  جُـنُونِ  الْـهَوَى  نَـحْيَا  فَـنَحْدُوهُ فَـكَـيْفَ  يَـنْبِضُ  فِـي  الأَرْوَاحِ شَـاعِرُهَا؟ بِـغَـيْرِ   حِــسٍّ  وَلا  وِجْــدَانَ  يَـشْـدُوهُ الْــحُـبُّ    بَـــدْرٌ   لِـلَـيْـلاتٍ   بِــلا   قَـمَـرٍ فَـاللَّيْلُ  يَـضْوِي  إِذَا مَا الْحُبُّ يَكْسُوهُ…

    أكمل القراءة »
  • أدبPhoto of جُنوح

    جُنوح

    جَفِّفْ دِمَاءَكَ مَا احْتَمَلْتَ جُرُوحَا وَاجْتَزْ قتَامَكَ مَا اسْتَطَعْتَ وُضُوحَا وَارْجِـعْ  إِلَـيكَ  وَ لَا تَـضِقْ بِكَ، طَالَمَا أَبْـعَـدْتَ   ذَاتَــكَ   وَامْـتَـلأْتَ  نُـزُوحَا أمْـسِكْ  بِـعَزْمِكَ  كُـلَّمَا  بَـتَرَ الأَسَـى سَـاقَ  انْـطِلَاقِكَ  وانْكَسَرْتَ طُمُوحَا أَظَـنَـنْتَ   فُـلْـكَكَ   حِـيـنَمَا  أَطْـلَقْتَهَا مَـثْـقُوبَةً  فِـي  الـيَمِّ  تَـحْمِلُ  نُـوحَا فَـرَكِـبْتَ   طُـوفـانَ   الـهَـوانِ  وَخِـلْتَهُ لَـمَّا  طَـغَى  مِـنْ تَحْتِ رِجْلِكَ رِيحَا…

    أكمل القراءة »
  • أدبPhoto of قفزة

    قفزة

    لـحـظةً   يــا   زمــان،  أبـلـعُ  ريـقي ذلـك  الـخوف  لم يكن في طريقي كيف أصبحتُ هاهُنا، كنتُ أمشي فـي  مـجالٍ  مـن الـندى والـرحيقِ بـعد  أن  جـاوَزَتْ خـطايَ مضيقاً صرتُ أمشي وفي خطايَ مضيقي أأنــــا    هـاهـنـا؟    تــقـولُ    ريـــاحٌ قــد   رأتـنـي   بـكـل   فــجٍ  عـمـيقِ يـسجنُ  الطينُ ريشَ روحي، كأنّي روحُ  صـقـرٍ  تـعـيشُ  فـي  بـطريقِ…

    أكمل القراءة »
  • أدبPhoto of فتيل الإبـاء

    فتيل الإبـاء

    دَعُـونِي  أُغَـنِّي  عَنِ الْحُبِّ وَحْدِي وَأَتْـلُو  عَـلَى  الْـحَرْبِ  مِـنْ وَحْيِ وَأْدِ دَعُـونِي  أَطُـوفُ  عَـلَى  كُـلِّ مَـعْنًى وَأُرْشِـفُ  حَـرْفَ  الرُّؤَى صِرْفَ شَهْدِ أُحَـلِّـقُ   بِـالـشِّعْرِ  فَـوْقَ  الَـمْعَالِي وَأُطْـلِـقُ   بِـالْـفِكْرِ   خَـيْـلِي  وَأُسْــدِي وَأَبْـحَـثُ  فِــي  الـبِيدِ  عَـنْ  أُقْـحُوَانٍ وَأَغْــرِسُ  فِـي  الـصَّخْرِ  أَحْـلَامَ وَرْدِ دَعُـونِـي   هُـنَـالِكَ  حَـيْـثُ  احْـتِفَالِي بِـبَـسْـمَةِ    طِــفْـلٍ   وَدَعْــوَةِ   جَــدِّ…

    أكمل القراءة »
  • أدبPhoto of خمسون عاما

    خمسون عاما

    خَـمـسونَ   عـامًـا   والْـفُـؤادُ  يَـبـوحُ والــرُّوحُ   تَـغْـدو   بِـالْـهوى  وتَـروحُ خَمسونَ عامًا كُنْتُ أحْسَبُ وجْهَهَا كَــأْسَ   الْـغَـرامِ   يَـمَـلُّني   فَـتُـشيحُ خَـمسونَ  عـامًا  كمْ ظَنَنْتُ مَراكِبي تَـرْمـي   الْـمَراسي  والْـمَغيبُ  يَـلوحُ أوْ  أنَّـنـي  مـا  عـادَ يُـثمِلُني الْـغِوى لَــوْلا   وَقَـفْـتُ   بِـبَـحْرِهِنَّ   أصـيـحُ اللهَ   مــا   تـلْـكَ  الـعُـيونُ؟  تَـؤُمُّـني مِــنْ   سِـحْـرِهنَّ   وَقـائِـعٌ  وفُـتـوحُ…

    أكمل القراءة »
  • أدبPhoto of أسررت للبحر

    أسررت للبحر

    أسـررتُ  لـلبحر  “قـلبي للهوى خُلِقا “ لا  ذنـبَ  لـلماء  إن  لـم يـفقه الـغرقا مـعـي   سـلافـةُ   أشــواقٍ  أنــوء  بـها وأتــرع   الـلـيل  حـتـى  يـستحيل  لِـقا أمـي  تـخبّر:  كـان  الـشعرُ كـنتُ أنـــا ومنطق الحرف (سوّى) مهجتي ورقا أبـي  .. و يصمتُ، حتى قيل جئتُ به مـن  عـالم الذر لم أستوحش الطرقا…

    أكمل القراءة »
  • أدبPhoto of حَدِيِثُ الرُّوحِ

    حَدِيِثُ الرُّوحِ

    أُكَـــلِّــمُ   رُوحــــاً   وَالْــحُــرُوفُ   شَــقَـائِـقُ وَأَشْـهَـدُ  أَنِّــي  فِــي  لِـقـاَ الـنَّـفْسِ سَـائِقُ وَرُغْــمَ  انْـحِشَارِي  فِـي بَـيَانِي وَكَـلْكَلِي أُرَدِّدُ   قَــــوْلاً  كَــــيْ  تَــطُــوفَ  الــعَـلائِـقُ لَـــعَــلِّــي    بِــــمِـــرْآةِ    الْـــكَـــلاَمِ   أَدُلُّـــنِـــي إِذَا   بِــانْـعِـكَـاسِ  الآهِ  بَـــانَــتْ  حَــقَــائِـقُ وأَحْــبُـو   لأَعْـمَـاقِـي  لأُخْـــرِجَ  جَـوْهَـرِي فَـتَـسْبِقُنِي  فِـي  الْـبَحْثِ عَـنِّي الْـعَمَائِقُ أَرَانِــــــي    وَلَــكِــنِّـي   أَرَانِـــــي   مُــحَــدِّقـاً كَـــأَنِّــي   خَـــيَــالٌ   لاَ  تَـــــرَاهُ  الْــخَــلاَئِـقُ…

    أكمل القراءة »
  • أدبPhoto of رثاءُ الشمعةِ الاخيرةِ

    رثاءُ الشمعةِ الاخيرةِ

    لـمْ  يـبْقَ فـي عـينيكِ منْ وَمضِ يـوحـي  بـحُـبٍّ  نـابـضٍ فـامْضي هـذي  الـبضاعةُ سـوقها كـسدَتْ وفـشـلـت  مــا  وُفـقـتِ  بـالـعرْضِ لــمْ  تـبْـحري  يـومـاً  إلــى جـزري وبـقـيـتِ  مـسْـماراً  عـلـى الأرضِ صـرخاتُ أوْجـاعي لك انتحرتْ ضـرَبَتْ بسَمْعِكِ صخرةَ الرَفضِ لــمْ  تـقـرَئي  فــي  نـظـرتي كـتـباً ظــلـتْ  يـتـرْجمها  لـظـى  نـبْـضي…

    أكمل القراءة »
  • أدبPhoto of على صعيدك

    على صعيدك

    عـلـى  صـعـيدِك  طُــورُ  الـنـايِ نـادانـي عُـــودانِ  مـــن  ولــهٍ  يــا  نــاي  عُــودانِ أنــــا   رمــالُـك  لـــو  مَـــرَّ  الــفـراتُ  بــهـا أغــــدو   كَـبَـسـملةٍ  فـــي  لـــونِ  قُـــرأنِ أصـيـر  نـبـضين  فـي قَـلبٍ إذا اخـتلَفا عــادوا  لِـمَجْراكَ وانْـصاعوا لِـشرياني مُــحَــلِــقٌ   مَــلَــكُــوتُ   اللهِ  يــحـمـلـنـي صوتُ الدراويشِ من دُفٍ إلى الثاني فــكــم   لــبـثـتُ  بـكـهـفي  لا  تــزاورنـي شَــمــسٌ   وتـمـلـؤنـي   أنــــوارُ  بــغــدانِ…

    أكمل القراءة »
  • أدبPhoto of كثيرٌ هذا الذي تريد

    كثيرٌ هذا الذي تريد

    أَنِــرْ  حـرفي  لأخـرج َ مـن يـبابي أَعِـدْ  لـقصيدتي شـرفَ انتسابي أجـرْني  مـن عـذاب الـشعر فـيما يُـكَدِّسُهُ  الـضبابُ عـلى الـضَّباب يــتـيـمٌ   بــيــن   أجــيــالٍ  يـتـامـى أُبُــوَّتـنـا   الـمـزيـدُ  مـــن  الــعـذاب ثـواكـلُ  مــا  نـدبْـنَ  عـلـى غـريبٍ سوايَ ولا سألنَ الجرحَ: ما بي؟ أضـــفْ  لـمـرارتـي  وقــتـاً  فــإنـي أعـيشُ أسـيرَ جرحكَ واغترابي…

    أكمل القراءة »
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق