إبراهيم مصطفى جعفر

إبراهيم مصطفى جعفر

مِنْ مَواليدِ محافظةِ إدلب ـ معرة النعمان ـ عامَ 1991 ميلاديَّة، حاصلٌ على شهادةِ تجارة و اقتصاد جامعة حلب، المدير الإداري للجمعية الدولية للشعراء العرب، مدير الأنشطة الثقافية لمهرجان الشعر العربي الأول في اسطنبول 2018م، عضو الملتقى الثقافي العربي في إسطنبول، صدرَ لهُ ديوانٌ بعنوان : بين الحب و الحرب - ولهُ ديوان آخر قيد الطباعة.
  • شعر

    أسمى الأماني

    أســمـى  الأمـانـي  حـيـنما  يـغـتالني حرفي الذي ناصرتُ فيهِ ضعيفا لا عـيش يحلو لي إذا أخفيتُ في قــلـبـي   كــلامــا   يــنـصـر  الـمـلـهوفَا إن حُوصِرَ المظلومُ حتّى جوعهِ سـأكون فـي وجهِ الحصارِ رغيفا مـا دام حـرف الحرّ يُشهر سيفهُ سَـيُـذِيـق  كــلّ  الـظـالمينَ  حُـتُـوفَا أقـسـمـتُ   يـــا  ربّـــي  إذا  أحـيـيتني سـأخـطّ  حـتّـى  الإنـتصارِ حـروفا

    أكمل القراءة »
  • شعر

    سوريتي

    دعــونـي  كَـــي  أمَـــارس  عـيـد حُـبِّـي كــمــا  يـحـلـو  لـمُـعـتقدي  و  قـلـبِـي دعــونـي   مـالـكـم  ضِـــدِّي  وقـفـتُـم فـإنّـي  مَــا  ابـتَـدَعتُ  ولـيـس ذنـبِـي سُـقـيـت  ووردتِـــي  الـحَـمَرا  غَـرَامَـا أضافَ هَوَىً على إحساسِ صَبِّ لــــقـــد    أحــبــبـتـهـا    لا   تــســألــونـي لِـــمَـــا   أو   كَـــيـــفَ  لا  أدري  بِـــرَبِّــي فــقــط   أدري   بِــأنِّــي  ذُبـــتُ  فِـيـهَـا وفِــــيَّ   تَــــرَى   مَــعَـانِـي  كُــــلّ  حُـــبِّ لــقــد  شـوّقـتـكُم  ،  هـــذي  دوائِـــي و حَــاضِـنـتِــي  و والــدتِــي  و طِــبّــــي أحـــاول   جــاهِـدَا   إخــفـاء  عِـشـقِي لأَرضِــــي   بـيـنـما  الـخَـفـقانُ  يُـنـبِـي وهــــــذا   الـــيـــوم   لَـــســـتُ   أراهُ   إلّا كــيــومٍ   فَـــاتَ  فـــي  تـقـويـم  حُــبِّـي وإنَّ  مـــن  الــحـلالِ  وصـــال  أرضٍ…

    أكمل القراءة »
  • شعر

    نقاش صديق

    أيــا  وَطَـنِـي  يُـسَـائِلُنِي  الـصَّـدِيقُ لِمَا قد غابَ عن وَجهِي البَرِيقُ رَأَى  فـــي  أســفِـلِ  الـعَـينَينِ بَـيـتًا مــن  الأحــزانِ  شَـوَّهَـهُ  الـحَرِيقُ رَأَى   قَــلــبًـا   تَــوَشَّــحَ  بـالـمَـآسِـي عَـصِـيَ  الـدَّمـعِ  غَـادَرُهُ الـشُّرُوقُ فـقلتُ  لـهُ : لقد فَارقتُ أرضِي وكــم  يُـضـني  تَـعَابِيرِي الـعُقُوقُ مَـنَـامًا  كــانَ  بُـعـدِي  عــن تُـرَابِـي فَـلَـيـتَ   الــيَـومَ   مِــنـهُ  أسـتَـفِيقُ فــقـالَ  عَـلَـيكَ  أن  تَـنـسَاهُ، إنِّــي وَجـــدتُ  بَـــأنَّ  بِــي  هَــذَا  يَـلـيقُ هُــنَـا  قَـاطَـعتُه  ،  أَمـعَـنتُ  فـيـهِ وقـلتُ لـهُ كَفَى، قُطِعَ الطَّرِيــقُ أيَـــــا    وَطَـــنِــي   تَـشَـتَّـتـنَا   ولَــكِــن يَــلُـمُ   شَـتَـاتَـنا  الأَصــلُ  الـعَـرِيقُ…

    أكمل القراءة »
  • شعر

    لأجلك

    لِأَجــلِــكِ   كُــنــتُ   أعــتَـزِلُ  الأنَـــامَ لِأَجـلِكِ كَـم سُئِلتُ لِمَا، عَلَامَ؟! لِأَجـلِـكِ  قــد  تـركـتُ  الـبَـوح  سِـرّا لِأَجـــلِــكِ    كَــــي   أُزِيـــــحَ   الإتَّــهَــامَ لِأَجـلِـكِ  قـد  بَـدَا جِـسمي نَـحِيلَاً لِأَجــلِـكِ  كــم  تـجـرّعتُ  الـسّـقامَ لِأَجـلِكِ  شـاخَ  هـذا الـقلب حـتّى لِأَجـلِكِ  أنـتِ حول الموتِ حَامَ لِأَجــلِـكِ  بــتّ  أسـهـرُ  دون  رِفــقٍ لِأَجـلِكِ  قـد  فـقدتُ سـماعَ نَـامَا لِأَجـلِـكِ  قــد  تـبـدّد  نــور  فـجري لِأَجـلِكِ  لـم  يـعش مـجدًا تسَامَى لِأَجلِكِ صار سعر القلب بخسًا لِأَجـلِـكِ  نـحـو  حُــزنٍ  قَــد  تَـرَامـى لِأَجـلِـكِ  لا  لأَجـلِي قـلتُ شِـعرِي لِأَجــلِــكِ   عَــلّـنـي   أصِـــلُ   الــمَـرَامَ

    أكمل القراءة »
  • شعر

    الصديق الوفي

    قـريـبونَ مِـنْ حِـسِّكَ الـمُرهَفِ بـعيدونَ عَـنْ وَجـهِكَ الـمُتلَفِ تُــحَــاوِل إثــبَــات مَــــا لَا يُـــرَى فَــتَــثـبـت فِـــيـــكَ أداة الــنَّــفِـي تَـخـافُ اقْـتِـرَابَ الـشِّـتَاءِ…

    أكمل القراءة »
  • شعر

    الموت أوسع

    الـموت أوسع مِن حدود المقبرة كــم مـيّتٍ دلّـت عـليه الـمحبرة الـمـوت مـنـجىً لـلذين تـيتّمت نـظراتهم بـين الـوجوه الـمقفرة الـموت فـي…

    أكمل القراءة »
زر الذهاب إلى الأعلى