شعر وجداني

  • شعر

    على صعيدك

    عـلـى  صـعـيدِك  طُــورُ  الـنـايِ نـادانـي عُـــودانِ  مـــن  ولــهٍ  يــا  نــاي  عُــودانِ أنــــا   رمــالُـك  لـــو  مَـــرَّ  الــفـراتُ  بــهـا أغــــدو   كَـبَـسـملةٍ  فـــي  لـــونِ  قُـــرأنِ أصـيـر  نـبـضين  فـي قَـلبٍ إذا اخـتلَفا عــادوا  لِـمَجْراكَ وانْـصاعوا لِـشرياني مُــحَــلِــقٌ   مَــلَــكُــوتُ   اللهِ  يــحـمـلـنـي صوتُ الدراويشِ من دُفٍ إلى الثاني فــكــم   لــبـثـتُ  بـكـهـفي  لا  تــزاورنـي شَــمــسٌ   وتـمـلـؤنـي   أنــــوارُ  بــغــدانِ…

    أكمل القراءة »
  • شعر

    كثيرٌ هذا الذي تريد

    أَنِــرْ  حـرفي  لأخـرج َ مـن يـبابي أَعِـدْ  لـقصيدتي شـرفَ انتسابي أجـرْني  مـن عـذاب الـشعر فـيما يُـكَدِّسُهُ  الـضبابُ عـلى الـضَّباب يــتـيـمٌ   بــيــن   أجــيــالٍ  يـتـامـى أُبُــوَّتـنـا   الـمـزيـدُ  مـــن  الــعـذاب ثـواكـلُ  مــا  نـدبْـنَ  عـلـى غـريبٍ سوايَ ولا سألنَ الجرحَ: ما بي؟ أضـــفْ  لـمـرارتـي  وقــتـاً  فــإنـي أعـيشُ أسـيرَ جرحكَ واغترابي…

    أكمل القراءة »
  • شعر

    تفاصيل القصيدة

    عـابـوا  عـلـيَّ  بــأن وصـفتُ شـعوري ودخـلـتُ  بـاب الـشعر مـن مـنظوري جرحوا تفاصيلَ القصيدةِ في فمي وتشاغلوا ب “الطَّيفِ” حين عبوري تــربـو  عـلـى  كــلِّ  الـبـلاغةِ  خـفـقتي وتــنـوءُ  بـالـمـعنى  الـعـليِّ  جـسـوري لـلـشِّـعـر   عــنــدي   غــايـتـان  ومـــوردٌ عـــذبُ   الـمـسـيل  مـشـعـشعٌ  بـالـنـورِ فـالـغـايـة   الأولــــى   لأمــــلأَ  دفــتـري وأقــيِّـدَ  الـلـحـظاتِ  بــيـن  سـطـوري…

    أكمل القراءة »
  • شعر

    متى ستهدأ

    مَــتَــى  سَـتَـهْـدَأُ؟  قُـــلْ  بِالله  يـــا  وَجَـــعُ مــا  عــادَ  فــي  الـعُـمْرِ، بـعدَ الآنَ مُـتَّسَعُ إلامَ  نـصْـبـو؟  وثَـــوبُ  الــحَـظِّ مُـنْـخَرِمٌ مَــهْـمَـا   نُــرَقِّـعُـهُ،   لــــنْ  تُــجْــدِيَ  الــرُّقَـعُ قِـدِّيـسَتي  لـيـتَ  هــذا  الـنَّـزْفَ، يـنـقَطِعُ مـــا  كـــلُّ  جـــرحٍ،  عــلـى  تِـرْيَـاقِـهِ  يَـقَـعُ تَـعَـاظَـمَ  الـجُـرحُ،  حَـتَّـى  خِـلْـتُهِ  وطـنـاً فـي زَحْمَةِ الفَقْدِ، واسْتَشْرَى بِنَا الوَجَعُ نَـامـي  قـلـيلاً  عـلـى  زِنْــدي، ولا تَـسَـلي مَـتَـى  سَـنُشْفَى؟  يَـكادُ الـقَلْبُ يَـنْصَدِعُ…

    أكمل القراءة »
  • شعر

    على حافة الحلم

    مِـثلُ  أوهَـامِ الـرُّجُوعِ الـمُضمَحِلَّة يَـنـظُرُ  الـعُـمرُ  إِلَــى  الـحُلمِ الـمُدَلَّه سَــاخِــرًا   مِــــن   مَــوطِــنٍ  كَــثـرَتُـهُ تَـسـبِقُ  الأَقـدَامَ  عَـدوًا خَـلفَ قِـلَّة يَــســأَلُ   الأَيَّــــامَ   عَــــن  أسـمَـائِـهَـا يُـخـبِـرُ  الـغَـيمَةَ  عَــن  نُــورِ الأَهِـلَّـة يَــقــتَـفِـي    آَثَــــــارَ   نَـــجـــمٍ   آَفِـــــلٍ مِـثـلَ  خِــلٍّ  -مُـرغَـمًا-  فَــارَقَ خِـلَّه وَيُـنَـاجِي  طُـرُقَـاتِ  الـصَـمتِ فِــي وَلَـــهٍ،  مُــنـذُ  مَــتَـى  كَــانَ  مٌـوَلَّـه؟!…

    أكمل القراءة »
  • شعر

    كفى

    فـي هذه الساعة الأولى، كفى كذبا في غفلة الساعة الأخرى، كفى لهبا كـفى بكاءً، كفى موتًا، كفى سخطًا كـفى  مـزاحًا، كـفى جِـدًّا، كـفى لعبا فـي هـذه الساعة الملقاة فوق يدي تفنى شعوبٌ، ويحيا الموت مكتئبا الـمـوتُ  مـحـضُ  أجـيرٍ لا يـفرق مـا بــيـنَ  الـمـقـامات،  لا دارى ولا تَـعِـبا مــا  زال  مـنـذ دهــور، وهـو مـرتقبٌ أن  يـفـرج  الله عـمـن عــاش مـرتقبا…

    أكمل القراءة »
  • شعر

    عُزلةُ الذِّئْبِ

    رجــلٌ  ســوايَ  يـعيش تـحتَ ثـيابي فـإلـى  مـتـى  “سـتـغازلينَ” غـيـابي؟ عِـنْـدِي  مِـنَ  الألـقابِ مـا يُـغرِيكِ بِـي فـتـخـيَّرِي  مـــا  شِــئْـتِ  مــنْ  ألـقـابِي أيْـقُـونَـةَ  الأحـــزانِ  سـلـطانَ  الــرُّؤَى مــلِــكَ   الــخُـرَافـةِ   صــائــدَ  الألــبــابِ أمَّـا عنِ اسمِي الخاصِّ لستُ أُبِيحُهُ إلاَّ   لأُنْــــثَـــى   لاَ  تَــــجِـــيءُ  لِـــبَــابِــي أنــا  أشـتـهي  الأُنـثَى الـتي لا تَـنتَهي حــتـى  أواجـــهَ  صَـحْـوَهـا  بِـضَـبَابِي…

    أكمل القراءة »
  • شعر

    رَفِيف

    عَــلَــى   جَــبَــلٍ  تَـشَـيَّـدَ  بِـالْـعِـنَادِ تُـكَـتِّـفُـنِـي   عَــرَاقِــيِـلُ   الـــرُّقَــادِ وَبُـرْكَـانٌ  مِــنَ  الـثَّـوْرَاتِ نَـوْمِـي يُـفَـجِّرُنِي  عَـلَـى  حِـمَـمِ الـسُّـهَادِ أَنَا الْمَحْبُوسُ فِي لَيْلِ السَّهَارَى وَقُـضْـبَانِي  يُـسَـامِرُهَا  انْـفِرَادِي وَشَـــلَّالٌ  مِــنَ  الأَحْــلاَمِ يَـحْـدُو يَـصُـبُّ  الآهَ  فِــي  جَـمْـرِ الْـعِـمَادِ فَـأَلْـقَانِي  مَــعَ  الـطُّـوفَانِ أَجْـرِي لِـنَـسْحَقَ  بِـالـرَّوَى  كُـتَـلَ الـرَّمَادِ…

    أكمل القراءة »
  • شعر

    فلسفة الضَّياع

    مُـسَـافِرٌ،  وَحْــدِيَ  عَـبْـرَ الـمَـدَى أَبْحَثُ عَنِّيْ فِيْ ارْتِدَادِ الصَّدَى بَـعْضِيْ  هُـنَا وَالـبَعْضُ مِنِّيْ هُنَا كَ  الـتِـيـهُ  أَلْـقَـاهُ  بِـوَجْـهِ الــرَّدَى حَـــولَ  الـنِّـهَايَاتِ  أَنَــا،  لَــمْ أَزَلْ أَطُـــوفُ  عَـلِّـيْ  أُبْـصِـرُ  الـمُـبْتَدَا فَــآخِـرِيْ   يَـبْـحَـثُ  عَـــنْ  أَوَّلِــي فِـيْ رِحْـلَةٍ ضَلَّتْ طَرِيقَ الهُدَى وَوُجْـهَتِيْ  الأُولَـىْ أَرَاهَـا غَـدَتْ تَـنْفُضُ مِنْ سَطْوَةِ يَأْسِيْ اليَدَا…

    أكمل القراءة »
  • شعر

    ظل الحب

    مَــا  زِلــتُ  أبـحـثُ  عَــن  ظِـلِّي فَـلَا أَجِـدُهْ هَـــذَا  هُـــو  الــحُـبُّ  دومًـــا  مَــوتُـهُ  أَبَــدُهْ هَــــذا  هُــــو  الــحُـبُّ  دَربٌ  فِـــي  نـهَـايَـتِهِ بَـــحــرٌ   تَـــبَــرأَ   مِـــــن   أَمـــوَاجِــهِ   زَبَـــــدُه أَمـــــوتُ   فِـــيــهِ   وَأحــيَــا  دُونَ  بُــوصَـلَـةٍ وَأرتــجــيـهِ   وَأوهـــــامُ   الــــوَرَى   سَــنَــدُه كَـآمِـرٍ  فِــي  سُـجُـونِ  الـكَـبتِ يَـجـلِدُ بِـال دُمـــــوعِ   كُـــــلَّ   أَســيــرٍ   فِــيــهِ  يَـنـتَـقِـدُهْ يَــومِـي  الــذِي  فَــرَّ  مِـنِّـي  صَــارَ مَـوعِـدهُ آتِــيــهِ   يَــسـبِـقُ   سَــبـتِـي  دَائِــمًــا  أَحَـــدُهْ…

    أكمل القراءة »
زر الذهاب إلى الأعلى