صبحي ياسين

صبحي ياسين

ولد في غزة ١٩٤٥ حيث أتم دراسته الثانوية ومنها انتقل إلى مصر حيث أتم دراسته الجامعية وتخرج بشهادة ليسانس في اللغة العربية وآدابها ١٩٦٨. التحق بالثورة الفلسطينية وبعد عام ونصف تم إيفاده للجزائر مدرسا وبعد خمس سنوات إنتقل للبحرين ثم ليبيا ثم الامارات حيث تم إنهاء خدماته بسبب بعض القصائد السياسية. إنتقل بعدها لسوريا حيث يقيم الآن. في دار ابن حزم ببيروت طبعت له سبعة دواوين. وفي الحزائر طبعت له الأعمال الكاملة. وفي دمشق طبعت له سبعة دواوين.
  • شعر

    يا رب وحدَكَ

    يــــا   رب   وحــــدَكَ   مَــــنْ  وكّــلـتُـه  أمــــري فـأنـتَ  وحــدك  مَــن  يـدري  بـما يـجري بــعـضُ   الـخـلائـقِ  تـفـتي  وهــي  جـاهـلةٌ فـتـنـبشُ   الأمـــس   مِـــن  قــبـرٍ  إلـــى  قــبـرِ الــنــفـس    أكــبــرُ   مِــــن   طــفــلٍ   يـقـيُـمُـها والـقـلـب  أعـمـقُ  مـمـا  بــان  فــي الـجـهرِ إنّ  الـنـفـوسَ  الــتـي  اســودتْ  دواخـلُـها لا  تــعـرفُ  الــفـرقَ  بــيـن  الـتُّـرْبِ  والـتِـبْرِ قــد  تـبـصرُ  الـعـينُ  أعـلاقاً  عـلى صَـدَفٍ لــكـنـهـا   لا   تـــــرى   مـــــا   فـــيــه   مـــــن  دُرِّ فـي الـبعد نـجهلُ مـا فـي الزهر من عبقٍ فــــإنْ   شـمَـمْـنـا   عـرفـنـا   روعـــةَ  الـعـطـرِ الله   أودعَ   فــــــــي   الــــجـــوريُ   شـــوكــتَــه إنُ  الــجـمـالَ  بـغـيـر  الــشـوكِ  لا  يــغـري أســرى  بــيَ  اللهُ نـحـو الـشـمسِ مُـعتمراً فرحتُ أشربُ ضوء الشمسِ في الفجرِ ســيــكـشـف    الله   يـــومـــا   مـــــا   أكـــابــدُه فــهــو   الـعـلـيـمُ   بــســر   الــســر   والــجـهـرِ لأن   قــلــبـي   بــحُــسـنِ   الـــظــنِّ   مُــتــسِـمٌ داويـــتُ   كـــلَّ   ظــنـونِ  الــنـاسِ  بـالـصبرِ

    أكمل القراءة »
  • شعر

    يا رب

    قـلـبي   بـبـابِكَ   فـاضت  مـنه  أدمـعُه وأنـتَ  وحدَكَ مَنْ في الكون ِ تسْمَعُهُ نـاديتُ  فـوق  ضِـفافِ السّهدِ في دَلَجٍ صـدري  يَـضيقُ  فـمَنْ  يـا رب يوْسِعُه يــا   رب   قـلـبي  الــذي  غـالـته  غـائـلةٌ بُـعْـدُ   الأحـبّـةِ   طــولَ  الـليلِ  يُـفزعُهُ يـغتالني  الـوَجْدُ  والـذكرى  تـطاردُني وشــــارِدُ    الـفِـكـرِ    آهــاتـي   تــروعُـه يـا  نـجمة  الـروحِ  قلبي بات يوجعني قد مَسَّهُ الجُهْدُ حين الهجرُ صَدَّعَه إنَّ   الـمـحـبّةَ   نــهـرٌ   دافـــقٌ   أبـــدًا ولــن   يـجـفَّ   مــع   الأيــامِ  مـنبعه إنْ  سـافر  الـسَّعْدُ  عـني تـاركا وجعًا فـمَـنْ   سـواك  لـهذا  الـصدر  يُـرْجِعُه الـلـيلُ   يـمـلأُ   كــاسَ  الـسهدِ  مُـترَعَةً وفــوق   شــوكِ   جـبـالِ  الآهِ  أجـرَعُـه شـمْـلُ  الأحـبّةِ  كـفُّ  الـدهرِ  شـتَّته فـهـل   تـعـودُ   لـنا  الـدنيا  وتـجْمَعُه! سـافـرْتُ  بـين  نـجومِ  الـكونِ  أسـألُها هـل  يُـرجِعُ الدهرُ خلا غاب مطلعُه!…

    أكمل القراءة »
  • شعر

    يا من أراه

    يـــــا  مَـــــنْ  أراه  ولا  أكـــــادُ  أراهُ كـيف الـوصولُ لِمن رأيتُ سناهُ عـطشى ضـلوعي للقاءِ وليتني ألــــقـــى   دواءً   لـــلـــذي   الـــقـــاهُ الـعـشقُ  إنْ  مـلَـكَ الـقلوبَ أذلّـها حـتـى  يـطولَ عـناقُ مَـن تـهواهُ نـاجـيته  والـلـيلُ  يُـسْدِلُ سِـترَهُ فـمـشتْ  تـكـفكفُ  أدمـعي كـفاهُ إنْ كـان قربُكَ فيه بُعدكَ فالذي بـيـني  وبـينكَ  فـي الـغرامِ تـراهُ فوق الرموشِ أراكَ طيفًا ساكنا لـكـنَّ  حـبَّكَ  فـي الـحشا سُـكناهُ فــي  كــلِّ  نـاديـةٍ  أشــمُّ عـبـيرَها ألــقـاكَ   عــطـرا  مُـتـرَفًـا  بــشـذاهُ عبقُ الدموعِ على بقايا كِسْرَتي يـا  مَـنْ تـطيبُ لـخاطري نجواهُ مـشـغولةٌ  عـيـنايَ  فـيـكَ مـحـبّةً يـا  مَـنْ شُـغِلتُ بـما حوتْ عيناهُ أنـا  قـد  رأيـتُ اللهَ فـيك َ لأنـني أبـصرتُ فـي عينيكَ بعضَ بهاهُ…

    أكمل القراءة »
  • شعر

    إليك أعود

    يـا  مَـنْ سَكبتَ على قَميصي أدمُعَكْ مَــنْ  ذا  الــذي أفـتى إلـيكَ فـأرجعَكْ بالله  كــيـفَ  جَـمَـعتَ  شـمـلَكَ بـعـدَما أعـلـنـتَ  يــومًـا  أنّ  سَـيـفـي  قـطَّـعَـكْ أنـسـيتَ  يــومَ  كـسرتَ كـلَّ مـحابِري وصَرختُ، حتّى قلتَ لي لنْ أسمعَكْ وتـقـولُ  إنــي  خُـنـتُ  كُــلَّ قَـصـائدي وبـــأنَّ   شِــعـري  شـــرَّ  سُـــمٍّ  جــرَّعَـكْ وزَعــمـتَ  أنَّـــكَ  طــودُ  صَـبـرٍ راسِــخٍ فــمَـنِ  الّــذي  بـعـدَ  الـتَّـصبُّرِ زعـزعَـكْ يــا  مَــنْ  وقـفـتَ  بـبابِ قـلبي غـاضبًا وغرَستَ في عَينِ القَصيدَةِ إصبعَكْ وقـذفتَ سهمًا في عَميق حَشاشتي وصَـرعـتني  لـتـقولَ  لــي  لـنْ أرفـعَكْ مــاذا  جَــرى  حـتّـى  لـبـستَ عَـباءتي وأتـيـتَـني  وأتَـــتْ  تـبـاريـحي  مـعَـكْ هـــلْ  لانَ  قـلـبُـكَ  بــعـدَ  ذكــرِكَ أنَّـنـي مـهـما  جَـرى  يـا مَـنيتي لـنْ أخـدعَكْ لـــكــنّ   قــلــبـي   لانَ   رُغـــــمَ  نــزيــفـهِ ومَـشى لـيمسحَ عنْ خدودِكَ أدمُعَكْ…

    أكمل القراءة »
  • شعر

    يا قدساه

    أتـــيـــتُ   بـــابَــكِ   يـــــا   قـــدســاهُ   أرتـــجــفُ فـــقــد   تــمَــكَّـنَ   مــنــي   الــخــوفُ  والــتـلَـفُ دَمْــــعُ   الـقـصـائـدِ   فــــي  الــخـديـنِ  مُـلْـتَـهِبٌ وطـــائِــرُ   الـــشــؤْمِ   فــــي   أحــداقـنـا  يــقــفُ أُقَــلِّــبُ   الــطَّــرْفَ   فــيـمـا   مَــــرَّ  مِــــنْ  حــلـمٍ فــيَـسْـخـرُ    الــعــمـرُ   والآمـــــالُ   والـــصُــدَفُ يـــا  بــنـتَ  مَـــنْ  رَكِـبـوا  الأفــلاكَ  فــي زمــنٍ أسْــلَــمْــتِ    أمْـــــرَكِ   لـــلأوغــادِ   فــانـحـرفـوا هـــمُ  الــذيـن  شِــغـافَ  الـقـلـبِ  قـــد  ذبَـحـوا هــــمُ   الــذيــن   ثــمــارَ  الــفـكـرِ  قـــد  قـطَـفـوا هـــــذي   ســهــولُـكِ   قــــد   جــفّــتْ  سـنـابِـلُـهاِ هـــذي   كــرومُـكِ  صـــوبَ  الـبـحـرِ  تـنـجَـرِفُ مـــوائـــدُ    الـــنـــورِ   فــــــرَّتْ   مِـــــنْ   مــنـازِلِـنـا وخــيَّــمَ   الــبــؤسُ   والـتـغـريـبُ  والــشـظـفُ كـــم   رفـــرفَ  الـحـلـمُ  فـــي  أعـمـاقـنا  أمـــلاً لــــكـــنَّ    حــــلـــمَ   ولاةِ   الأمـــــــرِ   مــخــتــلـفُ وقـــفـــتُ    أمْـــضـــغُ   آلامــــــي   ويَــعـصُـرنـي جُـــــرْحٌ   تــحَـنَّـطَ   فــــي  مِــحْـرابِـه  الــهــدفُ قُـــدّي  قـمـيـصَكَ  خــلـفَ  الــبـابِ  وانـتـظري لا   يـــنــزلُ   الــبــدرُ  حــتــى  تُــغـلَـقَ  الــغــرَفُ…

    أكمل القراءة »
زر الذهاب إلى الأعلى