عادل العاني

عادل العاني

شاعر وعروضي عراقي يعمل مهندسا وله نشاط أدبي ظاهر.
  • شعرصورة كَتَبَتْ لي تسْأَلُني

    كَتَبَتْ لي تسْأَلُني

    كَتَبَتْ لي تَسألُني : إنْ كنتَ بِقَلبكَ تَعشَقُني حَرِّرْني مِنْ قَيدي وَاحْمِلني فوقَ بِساطِ الرِّيحْ حلّقْ بي لِفَضاءٍ آخرَ فَوقَ…

    أكمل القراءة »
  • شعرصورة يا مَنْ أحبُّ

    يا مَنْ أحبُّ

    يــا  مَــنْ  أُحِــبُّ  وَلا أُحِــبُّ سِـواكا وَالـعَـيـنُ  تَــدمَــعُ،  حُـلـمُهـا لُـقـيَاكا يــا  خَـيرَ  مَـنْ أُرسِـلتَ هـادِيَ أُمَّـةٍ وَمُــزيــلَ   ظُـلـمَـةِ  لَـيـلِـها  بِـسَـنـاكا أُرْسِــلـتَ  بـالـحَقِّ  الـمُـبينِ مُـبَـشِّراً وبِــرَحـمَـةٍ   لـلـنّـاسِ  قَـــدْ  وَصّــاكـا أُوتــيـتَ  آيـــاتٍ,  لَــهـا  إنْ نَـسـتَمِعْ الــرُّوحُ  تَـخْـشَعْ،  فَـالـفُؤادُ هَـواكـا وبِـمَـشيئَةِ  الـرَّحمنِ فِـيكَ شَـفاعَةٌ لِـلـمُـؤمِـنينَ   وَلا  شَــفـيـعَ  سِــواكــا يـــا  مُــنـذِرَ  الـكُـفّارِ  أَنَّ مَـصـيرَهُمْ حَطَبُ الجَحيمِ، وَكُلِّ مَنْ عاداكــا وَتُـحَـطِّمُ  الأصْـنـامَ، …

    أكمل القراءة »
  • شعرصورة من وحي العيد

    من وحي العيد

    مـــا  زالَ  جُــرحـي  نــازِفًـا  يــا عـيـدُ فَـمَـتَـى  سَـتَـأتـي  وَالــعِـراقُ  سَـعـيدُ كُــنَّـا   بِــجُـرحٍ  واحِـــدٍ  يُـمـسـي  بِــنَـا وَالــيَـومَ  نُـصْـبِـحُ  وَالــجِـراحُ  تَـزيـدُ لا  الـقُـدْسُ  عــادَتْ لَا وَلا وَطَـنٌ لَـنا يَــــا   أمَّــــةً   فِــيـهَـا  َالــرِّجـالُ  عَـبـيـدُ فـــي   كُـــلِّ  قُــطـرٍ  شَـعـبُـهُ  مُـتَـفَـرِّقُ بَــعـضٌ  يَــصـومُ  وَبَـعـضُـهُ  ذا  عِــيـدُ مَــزَّقــتُـمُ   حَـــتَّــى   الــهِــلالَ   أهِــلَّــةً فَـتَـمَـدَّدَتْ   فَـــوقَ  الــهِـلالِ  حُـــدودُ مـــنْ  مَــشـرِقٍ  أو  مَــغـرِبٍ أَعـداؤنـا والــكُــلُّ   شَــــرٌّ   وَالـجَـمـيـعُ  حَــقــودُ يــــا   أمَّــــةً   كــــادَتْ  تَــنــوءُ  بِــذُلِّـهـا والــعــارُ   ثَـــوبٌ  يُــرتَـدى،  وَيَــسـودُ حَـتَّـى  مَـتَـى  تَـبـقى  الـجَـهالَةُ قِـمَّـةً والـجَـاهِـلـيَّـةُ   تُــصْـطَـفَـى   فَـتَـكـيـدُ قَــلَـبَـتْ   مَــوازيــنَ   الــعَـدالَـةِ  كـفُّـهـا عَــمـيـاءُ   لا  تَــــدري  لِأيــــنَ  تَـحـيـدُ ظَـــنَّ   الـحِـمـارُ  بِــأنَّـهُ  خَــيْـلُ  الــفَـلا…

    أكمل القراءة »
  • شعرصورة نوارس الليل

    نوارس الليل

    مــا  لـلـنّوارِسِ  صـفـحَةٌ  بـشَـقائي فـالنّاسُ  مـا فَـسحَتْ لـها بِـفنائي تَـعبَتْ  مـنِ التَّحليقِ تنظرُ حُلمَها حـتّـى  هَــوتْ  مـنْ شـدَّةِ الإعـياءِ ودَفـاتـري  مَـلأى بـأشعارِ الـجَوى والــنّـارُ  تــحـرقُ  أحــرفًـا  بِـهـنائي ولـكمْ تَراءى الحُلمُ غَيمةَ ظامئٍ مــازالَ  يـعـشقُ  ظـلمةَ الـصَّحراءِ والـلّـيلُ  يَـمـضي  مُـسـرعاً بِـردائهِ والـصُّـبـحُ  يُـقـبلُ  عـاثـرًا  بـضـياءِ مــا  عُــدتُ  أدرِكُ لـلـنّوارسِ مـرفأً فـالـبَـحرُ  هـــاجَ  مُـعـكـرَّ  الأجــواءِ مـا  لـلنَّوارسِ والـجِراحُ عَـميقةٌ؟ والــوردُ  يَـشـكو  قَـسـوةَ الأحـياءِ مـا للجِراحِ…

    أكمل القراءة »
  • شعرصورة لا تشكُ للورق

    لا تشكُ للورق

      يــا صـاحِبي, لا تَـشكُ مـنْ أرَقِ كَـمْ خَـطَّها قَـلَمي عَـلى الوَرَقِ هــــذا أَنــــا , قَــلَـمـي يُــؤرِّقُـهُ خَـوفي عَلى نَفسي…

    أكمل القراءة »
زر الذهاب إلى الأعلى