أدبشعر

غمامة الأشواقِ

يــــا طــيــبَ أمْــسِـيَـةٍ بــبـيْـتِ تَـــلاقِ

أزْجَــيْــتُــهــا بِــصَــبــابــةِ الــمُــشــتــاق

بِــدعــابـةٍ فــــوقَ الــشـفـاهِ مَـسِـيـلُـها

وتــــذلــــل الأحــــــــداقِ لــــلأحــــداقِ

جــاءتْ يَـتُـوهُ الـوقـتُ فــي خُـطُواتِها

فـيَـمـيـلُ بَــعْــدَ غِــنًــى إلـــى الإمْـــلاقِ

ويَـــكـــادُ يُــوقِـعُـهـا الــحــيـاءُ أسِـــيــرةً

أبـــــدِيَّــــةً لــلــصــمــتِ والإطــــــــراقِِ

عـانـقـتُـهـا وغــزَلْــتُ مــــن أنـفـاسـهـا

أنـــــشــــودةً لــــفــــؤادِيَ الـــخـــفَّــاقِ

وقــطـفْـتُ لـــوْزًا يـانـعًـا مِـــن ثـغـرهـا

وسَــقَــيْــتُــهُ بــغــمــامــةِ الأشــــــــواقِ

أشْـفـقْتُ مِــن وَهـجي عـلى أجـفانها

كــيْــمــا يَــــــرقَّ لــدمــعـهـا الـــرَّقـــراقِ

ورجـــعْــتُ أذْكِـــــي جـــمــرَهُ، لـكـأنـنـي

– من صَبْوَتي – أشْفقْتُ من إشفاقي

طـفِـقَتْ تُـسـافرُ فــي جَـنَـاحَيْ آهَـتِي:

نَـــزَقِـــي وَرقَّــــــةِ عِــشْــقــيَ الـــخَــلَّاقِ

تَــنْـأَى بـفـيْـضِ الـشـوْقِ عـنـي بُـرْهـةً

وتــــعـــودُ لــــــي مُــشــتـاقـةً لــعــنـاقـي

لا تـــنْـــثــنِــي إلا دَنَـــــــــتْ فـــكــأنــهــا

لــمــشــاعـري مَــــشـــدودةٌ بــــوَثـــاقِ

حــدَّثــتُـهـا أنْ كُــــــلُّ هَــفْــهـفـةٍ لـــهــا

فــــي الــــروحِ تــعْــدِلُ لــوْحـةً بـــروَاقِ

كُـــــلُّ انْــبــجـاسٍ لــلــرضـا بـجـبـيـنها

يــحــيـا الـــفــؤادُ بــشَـهْـدِهِ الــمُـهْـراقِ

كُــلُّ اشْـتـعالٍ فــي حـنـايا الـقلبِ مـن

هـمـسـاتِـهـا يــسْــعَـى إلــــى الإحْــــراقِ

والـعـمرُ يَـجْـري فــي مَـمَـرَّاتِ الـهوى

كــجَــوَادِ سَــبْــقٍ فــــي مَـــدَار سِــبَـاقِ

لــم يَــدْنُ مـن شَـجَنِ الـلقاء بـلحظةٍ

إلا تَــــأجَّـــجَ مِــــــنْ لــهــيــبِ فــــــراقِ

أنَّـــــى لِـــهــذا الــلــيـلِ مِـــــنِ إشــراقــةٍ

أنَّــــــى لِـــهـــذا الـــهَـــمِّ مِـــــنْ تِـــرْيَــاقِ

قــالـتْ لَأنْـــتَ الـعُـمـرُ فـــي صَـبَـواتِـه

وتـــجَــلِّــيَــاتِ صَـــفـــائِـــه الـــــبَــــرَّاق

إنِّّــــــــي إلــــيــــكَ هَــــدِيــــةٌ وَرْدِيَّــــــــةٌ

آتِــيــكَ فــــي عــبَـقـي مــــنَ الأعــمـاقِ

مـــــن غَـــــوْرِ عــاطــفـةٍ لـــنــا وَثَّــابَــةٍ

لـــــمْ يَـبْـلُـهـا أحــــدٌ عــلــى الإطــــلاقِ

اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى