أدبشعر

عزاء النرجس

اخـلـعي  عـنـكِ  الـتـجافي واجـلسي

فـــي  فــؤاد  لــو  نـسـيتِ  مــا نـسـي

غــبـت  مــن  بـعـد  حـديـثٍ صـاخـب

لـــــم   نُـــصِــب   كـــفــارة   لـلـمـجـلـس

ثـــم  عــدت  الـيـوم  تـحـيين  الـمـنى

بـابـتـسـامـات   الــســنـا   الـمـنـبـجـس

واخـتـلـست  الــهـم  عــن  قـلـبي بـهـا

يــــا رعـــاك   الله   مــــــن   مــخــتـلـس

ورد   خـــديــك  انــتـبـاهـات  الــنــدى

أحـــســـن   الله   عــــــزاء  الــنــرجـس

وأعـــــــــان    الله   أغــــصـــانـــا   ذوت

يــــوم   أقــبـلـت   بــثــوب  ســنـدسـي

فـــتـــنــة    تـــمـــشــي   وورد   تــــائـــه

وأمــــانـــي    الــيــائــس    الــمـبـتـئـس

أنـت  عـهد  الـغيم فـي فـصل الـرضا

وزمـــــــانُ    الــــوصـــل    بــالأنــدلــس

لــــــم   يـــكـــن   وصـــلــكِ   الا  حــلــمـا

او   حــكــايـات  الــشــقـي  الــمـفـلـس

وحـــمــىً   مـــــن   صَــبَــواتٍ   ردّنــــي

عـــــن   تـمَـنّـيـهـا   عُـــتــاةُ   الـــحــرَسِ

ثــــوب   هــــذا  الـصـبـر  قـــد  ضـيّـقـه

حــســرة   الــصـبـح   وهــــم  الــغـلـس

خَـــفْ   مـــن  الـمـولـى  ايـــا  مـنـتـزعاً

مــن  نـسـيج  الـنـفْسِ خـيطَ الـنَفَسِ

يــاحــبـيـبـا    زرت   يــــومـــا   أيــــكـــه

بــأغـانـي   الــشـوق  أســقـي  يـبَـسـي

كــــــم    تــقــلـبـت   عـــلــى   خــنــجـره

يــالــحــظ    الــعـاشـقـيـن    الــنــحــس

كيف يضحي الكون في عين امرئ

طـيـف  أنـثـى  مـن شـذاها يـحتسي

يــــــزرع    الــلــيـل   انــتــظـارا   فـــــإذا

أثــمــر   الــصـبـح  فـبـئـس  الـمـغـرس

يـــارضــا   الـعـيـنـيـن   بـــــي   أســئـلـة

واشــتــيــاق    بــجــفــاف   مــكـتـسـي

فـامـنحي  بـرد  ارتـقابي فـي الـهوى

مـعـطـف  الــوصـل  رفــيـع  الـمـلمس

اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى