سلطان السبهان

سلطان السبهان

سلطان محمد السبهان الشمري مواليد الطايف - اجازة البكالريوس والماجستير والدكتوراه من جامعة الإمام محمد بن سعود بالرياض. أستاذ متعاون في قسم القانون بكلية الحقوق بجامعة الملك سعود .عضو ملتقى رابطة الواحة الثقافية. ينشر في بعض المجلات و الجرائد الخليجية مثل المجلة العربية وجريدة الجزيرة ومجلة اليمامة وجريدة القبس الكويتية. مشاركات تلفزيونية على قناة الثقافية وقناة أبوظبي. أمسيات شعرية في أندية الرياض جدة القصيم الأحساء جازان وكذلك خارج السعودية في الامارات والأردن ومصر والمغرب توونس والجزائر والسودان. الدواوين : تفاصيل أخرى للماء ٢٠١٥ يكاد يضيء ٢٠١٦ أغنيات الورد ، ديوان صوتي على اليوتيوب
  • شعر

    ما انت إلا شاعر

    نــظِـرِتْ وحـــاءُ عـيـونِـها مـــا أفـتـنـهْ الـسـحـر فـيـهـا لـــم تـفـارقْـهُ الـسِّـنَه تــرَكَـتْ صـواحـبَـها لـتـسـألَ شــاعـراً جـعـلَـتْهُ يـقـفزُ عــن جــدار الأزمـنـةْ هــي…

    أكمل القراءة »
  • شعر

    تفاصيل أخرى عن الماء

    لن تبصرَ الشمسَ هذا وجهُهُا انكسرا فــأنــتَ   ألــقـيـتَ   فـــي  مـرآتِـهـا  حــجَـرا أَفـسِحْ  لـصوتِ مـلاكِ الحبِّ يا رجُلاً ضـمّـت  حـناياهُ  أصـوات الـجفا عُـمُرا وادفـــن  هـمـومَك  فــي  إنـشـادِ سـاقـيةٍ تُـعـيدُ  لــلأرضِ  مــا  قــد  فـجّـرَتْ نـهَر ا أفـسِـحْ  لـحُـزنِكَ  هــذا  الـدمـعُ  قـصـتُنا فــي  مِـلـحِهِ  الـعـذبِ  ســرٌّ حـيّـرَ الـبـشَرا روحٌ  هـــو  الـمـاء،  لــو  شـكّـلتَهُ جـسَـداً لـطـالـما   بــيـن  أضــلاعِ  الـوهـادِ  جــرى حـجـارةٌ  نـحـن  لـطـفُ  الـمـاء  يـمنحُها بـهـاءَها  إن مـضـى فــي عُـمـقِها وسـرى مـضَـت  عـلـى  مـتنِ  هـذا الـماءِ أسـئلةٌ تـكـسّـرتْ   غــرقـاً   والــمـاءُ  مـــا  انـكـسـرا أذِبْ   عـنـاقـيدَ  دمـــعٍ  فــيـكَ  يـــا  بـسـةً فـأثـمـنُ   الـدمـعِ  مــا  قــد  مــاتَ  مـنـتثِرا ركـضْـتَ  فـي فـتنةِ الـمحسوسِ أزمِـنَةً سـبَقْتَ  روحَـكَ فـاصبرْ وافهِمِ القَدَرا فــكـلُّ   لـحـظـةِ  طــيـنٍ  كــنـتَ  سـيّـدَها عـبَدْتَها  دون  أن تـدري وسـوفَ تـرى…

    أكمل القراءة »
  • شعر

    شربتُ المسافةْ

    تـحاملتُ حـتى شربتُ المسافةْ كـمـا  يـشـرب  الآيـسون الـخُرافةْ عـــلــى   أمـــــلٍ،   والــرســائـلُ   وِرْدٌ يــعـيـد   الــحـيـاة   لــنـا   بـارتـشـافةْ لـقـد  عــاد  كــلُّ  الـحـمامِ خـفـيفاً وفــي  ريـشتيه الـنوى والـمخافةْ لــعـل   الـرسـائـلَ   مــاتـت  حـنـيـناً ومـا  عـاد فـي الـروح إلا ارتـجافةْ عـطفنا  عـلى  زمـن الـحب دهـراً وها نحن صرنا نخاف انعطافَهْ وثـقـنـا   بـــه  حـيـن  مــدَّ  الـتـصافيْ كما وثق «المهتدي» بالخلافةْ فـقـدتُـكِ  يــا  نـغـمةً  فــي وريــديْ ويــا  ذكـريـاتِ  الـندى  والـلطافة

    أكمل القراءة »
  • شعر

    الخطايا

    أتـيـت   وقــد   تـوزعـت  الـهدايا وحُـمّلتِ  الـرحال  على المطايا وأخّــرنــي   وتــعـلـم   أن  داري مـسيرة  أربـعين  مـن  الـخطايا عُـبـيدُك   يــا   إلــه  الـنـاس  غـاوٍ ولـيس  سـواك  يـمنحُني  هُدايا عُـبيدُك  مـن  شـتاتٍ  في شتاتٍ أتـــاك    وأنــت   أخـبـر   بـالـنوايا جــهـولٌ   ظـالـمٌ   وعـلـيه   بُــرْدٌ مــن   الـتـسويفِ  أورده  الـبـلايا ومــا  عـتبات  بـابِكَ  غـير  جـودٍ فـها  هـو  واقـفٌ  يرجو العطايا وهـا  هـو  خـدُّ  شِـقوتهِ  ذلـيلٌ تـعـفّر   سـاجـداً   بـيـن  الـحنايا أنــا   والـذنـبُ  والـتسويلُ  جـئنا وبـيـن   يـديـكَ   أطـرقـنا  خـزايـا جــوايَ   هـشيمُ  أفـراحٍ  وتـحيا عـلـى   انـقـاضها   كُـتَـلُ  الـرزايـا ولـلـزلات  فـي  عـمقي  ارتـجافٌ يـلُـذنَ  عـلى  حـياءٍ  فـي  الـزوايا…

    أكمل القراءة »
  • شعر

    شرفة اليأس

    وصْـلٌ  ويـنبُتُ فـي جدْبِ المُنى فمُهُ جـرحٌ  وتُـدفَنُ  –  لـو تدرينَ – أعظُمُهُ فـجـذوةٌ   مــن  حـنينٍ  مـنكِ  تُـدفئُهُ وجـمرةٌ  مـن  صـدودٍ  عـنكِ  تُـعدِمُهُ يَـدقُّ  شُـبّاكَ  يـأسيْ في المَسَا حجَرٌ مــن  ذكـرياتِكِ،  طـرْقٌ  كـنتُ  أفـهَمُهُ والـلـيـلُ    ســالَ   حـكـاياتٍ   مـكـحّلةً بـضـحـكتينِ    لــهـا   يـفـترُّ   مـعـتِمُهُ والـصبحُ  يُقرِضُ هذا الليلَ حينَ ذوى مــن  عُـمرِهِ  بـعضَ  إسـهادٍ  ويُـكرِمُهُ فـما،  ومـا  أكـثرَ  الأوجـاعَ  إن بـخِلتْ بـــكِ   الـلـياليْ   أيــا   حُـلْـمًا   ألـمْـلمُهُ لا  تـسـألي،  كـان  هـذا  الـليلُ يَـسْهَرُنا والـحـزنُ:   نـحـنُ   لــه  حــزنُ  يـكتّمُهُ مـا  فـي  الـدفاتر غـيري كُنتُ أسكُبُني فـيـها   حُـشاشةَ  إنـسانٍ  جـرى  دمُـهُ أٌعِـــدُّ   قـهـوةَ   أشـعـاري   وأشـربـها فـنـجانُ   حُـلُـمٍ،  وفـنـجانٌ  يـحطّمُهُ لـم  يـهزمِ  الشعرُ إطراقيْ وما عمِلَتْ خـناجرُ  الـصمتِ  فـي صبري فتهزمُهُ…

    أكمل القراءة »
  • شعر

    يا أيها البدوي

    ‏لأنـنـي   لــم  أقــف  ظِـلاً  كـما  وقـفوا أفـشى  ليَ النخلُ سِراً بعدما انصرفوا لا   يـسـتحقون  أن  تـهـتزَّ  يــا  ولــدي إن  غـنّت  الـريحُ فـليرقص لها السعَفُ كم تحسدُ الشمسُ تَسْهاريْ وأرحمُها فـالليلُ  لـيْ،  وهـيَ قَـبلَ الليل تنصرفُ وأنـتَ  فـطرةُ  هـذا  الـرملِ، دهشةُ ما صـاغـت   بـساطَتُهُ  لـلناس  فـاكتشَفوا ‏الـسـرُّ   أنــتَ   فــلا   تـبـحثْ  فـقصّتُنا قـديـمةٌ  مـنذ  كـان  الـبابُ  والـشغفُ فَــردْتُ   أجـنـحتي   والـتـمرُ  يـمـلؤها ما ضَرّني مِنْ حصى الحُسّادِ ما قَذَفوا يـــا   أيـهـا   الـبـدويُّ   الـمـبتلَى  بــدمٍ أبـنـاءُ  عـمّكَ  مـا  اهـتزّتْ  لـهم كـتِفُ! لا  تـعتقد  غـيرَ صوتِ العِزِّ من وطنٍ فـازرعْ  خـيامَكَ  حـيثُ  الـماءُ والشرَفُ

    أكمل القراءة »
  • شعر

    فوضى الهندسة

    نَـبتَتْ  عـلى سفْحِ انتظاري وسْوسَةْ والــشـوقُ   أقــلـقَ  بـالـتـردّدِ  مَـجـلِسَهْ أتـجيءُ؟  أم بِـتَلاتُ عُـمري تـنقضي فـي ال ” لاتجيءُ “ تحيُّرٌ ما أبأسَهْ! أقسى الخسارةِ أن تُؤَمِّلَ في الهوى وتـعـودَ  كـفُّـكَ  مـن حـبيبِكَ مُـفْلِسةْ! أتــكـونُ  رُوحٌ  فـــي  الـحـياةِ عـذابَـها وتـكونُ  فـي نفْسِ الحياةِ المُؤْنِسَةْ؟ سـلَّـت  كـفـوفَ  وداعِـهـا  مـن غِـمْدِها ثــمّ  امـتـطَتْ  خـيـلَ  الـفِراقِ مُـغَلِّسَةْ واسـتـبْـقـتِ   الــذكــرى   فــيـا  لَـتَـذكُّـرٍ يـسـتلُّ  مــن  عـمْـرِ  ارتـيـاحي أنـفَسَهْ و  يــزورُنِــي  حــيـنـاً  تـبـسُّـمُ  خــاطِـرٍ و  بـزحـمةِ  الأحــزانِ تـنـبُتُ نـرجِـسةْ عـيـنـايَ  تـنـظُـرُ  لـلـيمينِ  وضـحْـكَتي صـــوبَ  الـشِّـمـالِ  بـريـئةٌ  مـتـوجِّسةْ يــا  أنــتِ  يــا  روحــاً يـروادُهـا الـنّدى عــن  لُـطـفِها  و تَـحـار فـيها الأقـيِسَةْ تـدريـنَ  يــا  دُنـيـا  الـعـبيرِ؟ قـصائِدي مُـذ  عـشْتِ  فـيها لـم تزل متغطرِسةْ…

    أكمل القراءة »
  • شعر

    عزاء النرجس

    اخـلـعي  عـنـكِ  الـتـجافي واجـلسي فـــي  فــؤاد  لــو  نـسـيتِ  مــا نـسـي غــبـت  مــن  بـعـد  حـديـثٍ صـاخـب لـــــم   نُـــصِــب   كـــفــارة   لـلـمـجـلـس ثـــم  عــدت  الـيـوم  تـحـيين  الـمـنى بـابـتـسـامـات   الــســنـا   الـمـنـبـجـس واخـتـلـست  الــهـم  عــن  قـلـبي بـهـا يــــا رعـــاك   الله   مــــــن   مــخــتـلـس ورد   خـــديــك  انــتـبـاهـات  الــنــدى أحـــســـن   الله   عــــــزاء  الــنــرجـس وأعـــــــــان    الله   أغــــصـــانـــا   ذوت يــــوم   أقــبـلـت   بــثــوب  ســنـدسـي فـــتـــنــة    تـــمـــشــي   وورد   تــــائـــه وأمــــانـــي    الــيــائــس    الــمـبـتـئـس أنـت  عـهد  الـغيم فـي فـصل الـرضا وزمـــــــانُ    الــــوصـــل    بــالأنــدلــس لــــــم   يـــكـــن   وصـــلــكِ   الا  حــلــمـا…

    أكمل القراءة »
  • شعر

    أغالبُ فيّ الطين

      إلـــى ســـدرةِ الأســـرارِ نـــاداهُ كـوكـبُ بُـــــراق مَـــجــازيٌّ وحَـــــدسٌ مُــجــرَّبُ تَــــلَألأَ فــــي دربــــيْ وبــلّـلَ فـكـرتـيْ ومـــــازال يـغـويـنـي ومــازلــتُ أكــتــبُ معيْ…

    أكمل القراءة »
زر الذهاب إلى الأعلى