أدبشعر

تحرير الأسعار

 

أقولُ لها سأحْجُبُ عنكِ شِعْري

وأحْـجُبُ  ذكْرَ حُبِّكِ عن لِساني

وذاكَ  لأنَّــنــي  حَـــرَّرْتُ  سِــعْـري

فـلَـسْـتُ   أبِــيـعُ  مَـجَّـانـاً  بَـيَـانـي

وقـد  كَـثُرتْ عَـليكِ دُيُونُ قلبي

وأنـــــتِ   تُـمـاطـلـينَ   بِـعُـنـفُـوانِ

وفــي  عَـينيكِ  ألـمَحُ ألـفَ وَعْـدٍ

وَمـا جَـدْوَى الوُعودِ لمن يُعاني

وتـضْـحَكُ  مـن  أُخـاطِبها بِـعُمْقٍ

وتـلمَسُ  ظَـهْرَ كَـفِّي فـي حَـنانِ

تقولُ جَميعُ شِعْرِكَ وَحْيُ حُبِّي

ومــا  لــكَ  فـيـهِ  فَـضْلٌ أو يَـدَانِ

ولـــولا  مـــا  تَـفَـرَّدَ  مــن جَـمَـالي

ومـا  يُـوحيهِ مـن حُـلوِ الـمعاني

لَـمـا  أبْـدعْـتَ  بـيـتاً  فـيـهِ سِـحْـرٌ

ولا  غَــــرَّدْتَ  بــالـدُّرَر  الـحِـسـانِ

وإنَّ  قِــرارَ  حَـجْبِ الـشِّعر عـنِّي

قَــرارٌ  لـيـسَ  فــي  طَـوْعِ الـبَنانِ

سَـتَكتُبُ  رَغْـمَ أنْـفِِكَ دونَ شُكْرٍ

يُـساقُ  الـيكَ فـي ثَـوْبِ امْـتنانِ

وتـأتـي  ثُـمَّ تُـسمِعُني و أصْـغي

وحـسْبُكَ  مـن جَـزاءٍ أنْ تَـراني

اظهر المزيد

اترك رد

شاهد أيضاً
إغلاق
  • شعر

    متكأ

زر الذهاب إلى الأعلى