علوم تطبيقيةفضاءات

نظارات تحليل شبكية العين لصحة الدماغ

فاز المبتكر الفلسطيني الدكتور وليد البنا بالمرتبة الأولى لبرنامج الاختراعات الأول في المنطقة العربية “نجوم العلوم” الموسم العاشر، عن اختراع “نظارات تحليل شبكية العين لصحة الدماغ”. و”نجوم العلوم” برنامج تلفزيون واقع تعليمي وترفيهي أطلق بمبادرة من مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع. ويعد البرنامج الرائد في العالم العربي في مجال الابتكار، وتأسس عام 2008 بهدف تمكين الشباب العربي من تطبيق حلول مبتكرة للمشكلات الإقليمية من خلال العلوم والتكنولوجيا والابتكار.

وأعلن عبر تلفزيون العربي، فوز البنا باللقب وحصوله على مبلغ 300 ألف دولار، في حين حصلت نور مجبور من سوريا على المركز الثاني عن عدة بحثية لتشخيص مرض الباركنسون، وسيليا خشني من الجزائر على المركز الثالث عن رصد وتشويش طائرات الدرونز لحماية المنازل، وسالم الكعبي من عمان على المركز الرابع، عن دهان الورنيش النباتي الآمن للفنانين.

من هو وليد البنا؟
والمبتكر وليد البنا فلسطيني من سكان غزة، وحصل على شهادة الاختصاص في مجال جراحة المخ والأعصاب، وأثبت نفسه قيمةً مضافةً وبسمعةٍ طيبة في مجاله خلال السنوات التسع الماضية. وسبق أن حاز البنا على جائزة أفضل بحث طبي في ألمانيا (الجمعية الألمانية للطب العصبي وطب الطوارئ DGNI\2017)، وحقق تقدمًا كبيرًا في دراسة طرق تشخيص السكتات الدماغية والتنبؤ بحدوثها عبر العين. ويجنهد د. وليد المزج بين الابتكار وشغفه بمجال تخصصه بهدف المساهمة في تعزيز راحة المرضى.

يقول وليد في تصريحات سابقة: “أعد نفسي الأسد القائد، ولا يعزى هذا إلى قوتي بقدر ما يعزى إلى رغبتي في العناية بالآخرين وحمايتهم”. ويضيف: “لا تتحقق الإنجازات العظيمة بسهولة. ولا شك في أن برنامج نجوم العلوم يدعم التغيير الإيجابي داخل غرفة العمليات وخارجها؛ فالأمر متروكٌ لنا لاغتنام هذه الفرصة”.

نبذة عن المشروع
رغم أن جرّاحي المخ والأعصاب معتادون على القيام بالإجراءات التدخلية، تبقى العين هي المدخل الأسهل والأسرع والأوضح للتعرف على حالة المخ؛ فالعين تمثل جزءًا أساسيًّا من الدماغ، ويمكن أن تقدم مؤشرات بحاجة المريض لمتابعة مكثفة أو تدخل أكبر عند إجراء الفحوصات.

ابتكار وليد عبارة عن نظارات لتحليل شبكية العين للكشف عن صحة الدماغ، ويمكن للابتكار أن يدعم مراقبة مرضى السكتة الدماغية التي يقع الملايين من الناس حول العالم فريسة لها كل عام. فبمجرد حدوث سكتةٍ دماغية، تزداد فرصة الإصابة بسكتة متكررة مباشرةً، ولذلك يراقَب المرضى ثلاثة أسابيع على الأقل في وحدة العناية الفائقة بعد تعرضهم لسكتة دماغية.

ويأتي ابتكار وليد ككاميرا آلية تفحص الشبكية بسرعة، وتعكس شبكية العين وأوعيتها التغيرات الدماغية المرضية فوريًّا، ويمكن لمزودي الرعاية الصحية وضعها على رأس المريض للحصول على قراءات شاملة ودقيقة وسريعة.

من خلال تركيب كاميرا ذكية قابلة للارتداء لفحص شبكية العين، يعمل الاختراع على تحسين جودة عملية مراقبة الدماغ، ويمنح الأطباء مزيدًا من الطرق الفعالة لمراقبة المرضى خلال مرحلة تعافيهم، كما يوفر بيانات إرشادية يتحدد خلالها مدى الحاجة لإجراء المزيد من التدخل أو الفحوصات.

اظهر المزيد

اترك رد

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى