أدبشعر

توربان

من حقِّهم
أن يعرفوا كلَّ الحكاياتِ
التي لا تنتهي وعليك
ألّا تغضبي

مثلاً
إذا وضعوكِ في رأس
ِ القضايا شوكةً في الحلقِ
كوني واكفري
بالمذهبِ

و ضَعي
المسافاتِ الطويلةَ
واخلعي ثوبَ القصيدة
ِ عن شهيِّ حضورِها ببساطةِ التأويلِ
من زمنٍ وقولي يا مشاعرُ
أوّبي

من حقّهم
أن يكتبوكِ و يقرؤوكِ و يلبسوكِ
و يشربوك بكأسهم والحمقُ
ألا تشربي

لا تُفلتي
من قبضةِ الليل الأنيقِ
تعطّري فقصيدةٌ أخرى
ستشعلُ ثورةَ القلبِ
النبيّ

لم ينتزعْ
من ثغرِك التعبيرَ عن طعمِ
ِ الشفاهِ المرّ بل حاز اهتمامَك
و انتهى دورٌ لديهِ فحاولي
أن تكتبي

فالنطقُ
من حلقِ الشعورِ
كما البراءةِ حين يخلعها
الصبيّ

أنت
ِ الحقيقةُ والمجازُ
وكلُّ من عبروا خلالك أسرفوا
وتغير القانونُ هل قررتِ
ألّا تلعبي

ماذا
على المعنى الجديدِ
وهل هنالك من رؤىً
لتعيدَ ثورتَك المجيدةَ طفلةً
أو نكتفي بالقولِ حرفُك
ينبغي ألا يكون مشاركًا
في حملةٍ تدعو لتغيير القواعدِ
لا سقوط نظامِها
المُستغرَبِ

فتظاهراتُ
الرافضين تغيّرت والمشهدُ
المحصورُ في عنقِ الزجاجةِ رافضٌ
ان تذهبي

محمولةٌ
هذي الضفائرُ فوق اكتافِ
الذين سيرفضون تمرّدَ
العينين في وجه غبيّ

اظهر المزيد

اترك رد

شاهد أيضاً
إغلاق
  • شعر

    متكأ

زر الذهاب إلى الأعلى