محمد ذيب سليمان

محمد ذيب سليمان

من مواليد بديا/ نابلس عام 1952، حصل على شهادة الدبلوم من معهد الحسين الزراعي بطولكرم سنة 1974. عمل مدرّساً في الكويت (1974-1991)، ثم اتجه إلى الأعمال الحرة. عضو ملتقى رابطة الواحة الثقافية. عضو في اتحاد الكتّاب والأدباء الأردنيين.أعماله الأدبية:"فواصل ما بين المد والجزر"، شعر، دار الأبرار، عمّان، 2006. "جداول وجدائل"، شعر، دار الأبرار، عمّان، 2008. "ثقوب في جدار الصمت"، شعر، دار الأبرار، عمّان، 2009.
  • شعر

    يا سائل الروح

    يــا  سـائل  الـروح عـن أسـرار نـشوتها هـلاّ  سـألت  عـن الـتحنان كـيف بدا كـيف  الـتقينا  وكـيف الـدرب رافـقنا وكــيـف   دانـــت  لـحـيظات  لـنـا  أبــدا حـيـن  الـتـقينا  تـركـتُ  الـعين تـرمقها حـتـى  تـدانـت  فـجـاء  الـسهم مُـتَّقدا وأشـعـل  الـجـوف  أشـواقـا  بـرعـشته وايــقـظ  الـلـيـل  لا  أدري  لــه جـسـدا فـغـادر  الـصـدرَ  قـلـبٌ  كـنت أحـمله ولازم  الـحُـسن  مـنـقادا  لـمـن وجــدا وغـــاب  عــنـي  وفــي  جـفـنيه دمـعـته يـلاحـق  الـطـيف  مـحموما  ومـا بـردا فــــي   هــــدْأَة   الــلـيـل  يـأتـيـني  بـفـتـنته ويـسـرق  الـنـوم  مــن  عـيـنيَّ مـجتهدا ويـــتــرك    الــبــدر   مــجـنـون   بـرفـقـتـه حــتـى   يـحـقـق   لــلأحـلام  مـــا  وعـــدا و  الـنجم يـغسل عـتم الليل في دعة ويــغـرس   الـلـيـل  أطـيـافـا  وإن  بَــعُـدا كــل  الـكـراريس  مــلأى فــي تـوهجها بـعـالم  مـن  يـقين  الـشوق مـا ارتـعدا…

    أكمل القراءة »
  • شعر

    حروف الضاد

    عــلامـاتُ   الـتَّـعجُّبِ  تُـسـتضافُ بــــأحـــلامٍ     يُــمــزِّقُــهـا     الـــخِـــلافُ نُــعــتِّــقــهـا       بـــأقْــبــيــةِ      الــلَّــيــالــي لأُخْــــرانـــا     ويُــلــزِمُـنـا     الــقِــطــافُ مُــحـيّـانـا    يَــضـيـقُ    بــــه   الـمُـحـيّـا مُــبـرْمَـجـةٌ    مــلامـحُـهُ   الــعِـجـافُ “مــلأنـا  الــبـرَّ  حـتـى  ضــاق  مِـنّـا” غُــثــاءً   تـسـتـحـي   مــنْـهُ  الــخِـرافُ وكـنّـا  فــي الـزَّمانِ حـروفَ نـصبٍ نُــحـرِّك   مـــن  نــشـاءُ  ولا  نــخـافُ مَـلـكْـنـا    رايــــة    الــتـاريـخ   غــصْـبـاً لــنــا   الــدُّنـيـا   وتَـمـلـكُها   الـنِّـطـافُ خَــــراجُ   الـغـيْـم   يـأتـيـنا  انـصِـيـاعاً وإن  بَــعُـدَتْ  حـقـولٌ  أو ضِـفـافُ وأصـبـحـنـا    نُــجَــرُّ   بــــأيِّ   حـــرفٍ غــريـبٍ  لا  يُـضـيـفُ  ولا  يُـضـافُ ونـسـلُكُ  دربــه  لــو  جُـحْر  ضـبٍّ قَــرابـيـنًـــا،   ويُـسـعـدُنـــــا  الــكَـفـافُ فـلا  تُـركتْ  حـروف الـضَّادِ تـعلو ولــــم   تُـحـفـظ   يُـزيِّـنُـها  الـعَفـافُ…

    أكمل القراءة »
  • شعر

    أشواق الخريف

    مـــــاذا عــسـانـي فــــي هــــواك أقــــول مـــن بــعـد عــمـرٍ قـــد كــسـاه ذبــول ولّــى مــن الـقلب الـشباب ولـم يـعد يـدنـيـه مـــن سـحـر…

    أكمل القراءة »
  • شعر

    وقد شاخت مراياه

    أبـــعــد الــهــجـر يــــا ألــلــه ألــقــاه أبَــعــد الــبُـعـد تــذكـرنـي حــنـايـاه إذا مــــا ضـمـنـا لــيـل أيـنـصـفني؟ وهـــل أبــقـى إذا مــا عــدتُ أنـثـاه…

    أكمل القراءة »
  • شعر

    لأنها الندى

    لأنها الندى في موسم الجفاف لأنها تشبث بخاطري وأورقت حروفها السمراء في دفاتري لأنها قيثارة الجنون والخيال، وقصة معجونة بسائل…

    أكمل القراءة »
  • نثر

    غياب

    لم يكن يوما واحدا بل أيام دهر قضيته على جمر الغياب متقلبا انتظر الألق. انتظرك واستلهم الصبر من حكايات الصابرين.…

    أكمل القراءة »
  • شعر

    خذني حنينا

    قــالـت   وكـنـت   عـلـى   مـحـرابها   أقــف تــلـك   الـمـرايا   بـزيـف   الـشـك   تـلـتحف روحي استعادت رفيف الهمس في مدني وخـمـرة  الـوجد  فـي  الأعـماق  تـنكشف أقـبِـلْ  مـن  الـوهم  أو  مـن  وردة حـملت أقـصى  جـنوني  وذي  الأعـطاف  تـرتجف هــا   قــد   أتـيـتكَ   مـثـل  الـفـجر  نـاصعةً لا  تـحـرق  الـوقت  يـومي  خـائف وجـف عـشقي  خـيول  عـلى  سـاحاتكَ  احـترفت جـنـيَ   الـصـهيل   وصـمـتاً  بِـتَّ  تـحترف فـــي   بـحـر   عـيـنيكَ  سـحـرٌ  لا  يـفـارقني حـقـلي   لـهـيبٌ   وأنــتَ   الـفـارس  الألـف فـاقـرع  طـبـولك  َوادعُ  الـفجر  يـحضنني بـيـن   الـحـنايا  كــؤوس  الـوصل  تـعتكف مــن  راحـتيكَ  مـخاض  الـرّوح  يـحضرني أمـشي  عـلى  الأرض  لـكن في السما أقف يـا  لـحظة  الـعمر في الميلاد كم سمقت مـثل  الـنخيل  فـهل  فـي الـعمر نختلف؟ هــذا   جـنـوني   عـلـى  أطــراف  مـملكتي أضـحـى   وحـزنـي   الــى  عـينيكَ  يـنجرف…

    أكمل القراءة »
  • شعر

    واستشهد القمح نايا

    أثـلـجت  صــدراً  هـمـوم الأرض تـسكنه واسـتوطنته  سَـموم الـريح فـي الـظُّلَم فــي  عـتـمة  الـليل  مـلقىً والـرؤى أمـلٌ صـنو  الـسراب تـراءت وانمحت بدمي حـتـى  تـفـجر  يـأس الـشيب فـي حـلم ٍ راهـنـت  ردحــاً  بــأن  يـنـجو مـن الـسَّأم لــكــن   كــفــاً   تــراخــت  عـــن  أصـابـعـها تـثـاءبـت  بـيـن  وهــم  الــروح والـسـقم نـادت  فـغاب بـصيص الصوت مندحراً فــــي   قــعــر  جــــبٍ  بــــلا  ردٍّ  لـمـعـتصم وانـحـاز  بـعـض  غـريـب الـهطل مـلتوياً كـعـابـر  الــحـزن  يــرجـو  عــفـو  مـنـتـقم فـاسـتـدبر  الـنـهـر  حــقـلا  ًكــدت  أبــذره مــضـى   يــوجِّـه  مـحـراثـاً  الـــى  الـعـدم هــبـت  نـــوارس  أيـــام  ٍ  بـحـقـل  غـــدي تـعـانق  الـمـنجل  الـمـصكوك مـن أدمـي فـاسـتشهد  الـقـمح  نـايـاً قـرب نـافذتي وبـعـثـر  الـلـحـن  فـــوق  الــروح  والـقـلم   نـاطـحت  خــذلان  أهـل كـنت أحـسبهم…

    أكمل القراءة »
  • شعر

    تَبدَّلَ الحُب

    تــبـدَّل  الــحـبُ  قــد  جـفَّـت  سـواقـيه واسـتـوطـنته  الآه  واســودَّتْ مـآقـيه وغــــادرت   غــصـنـه  بــالـحـزن  قُــبَّـرةٌ لــمــا   رأت  حــسـنـه  تــــذوي  مـعـانـيه حتى الفراشات أضحت دون أجنحة واخـتـارت  الـمـوت  مــن  قـهـر تـعانيه والــمـاء  أحـجـم  عــن  سـقـيا قـرنـفلةٍ كــانــت   عــبـيـرًا   لأيــــام  الــهـنـا  فــيـه وأقــفــر   الــغـيـم  مــمـا  كـــان  يـحـمـله ورائـــق  الـحـسـن  مــمـا  كـــان  يـأويـه كــل  الـسـواقي  تـبـنَّتْ  غـيـر وجـهتها مــا  عــاد  غــضّ  الـهـوى نـهرًا لـحاديه تــبــدَّل   الــحــبُ   وانــهــارت  ركــائــزه وصـرخـة  الآه  فــي الأعـمـاق تـكـويه وأقــفــل   الـبـحـر  أمــواجـا  وأشــرعـة حـتى  الـنوارس ضاقت من شواطيه وأجـفـل  الـحـلم،  يــا  لـلَّيْل كـيف غـدا بــيـن  الــوسـاوس  مــأزومـا  بـمـاضيه قــد  كــان  أمــس  لـنا بـالحب يـجمعنا والـيـوم  أضـحـى  الـنوى عـبئا يُـرَوّيه…

    أكمل القراءة »
  • شعر

    هزّي نخيل الروح

    هـزّي  بـكفك نـخل الـروح وانتظري مـن بين كفيَّ كيف السحر ينبجس كـيف  الـعناقيد تغدو حين أعصرها في أكؤس الليل خمراً دسَّه الهَوس كـيف الـمساء تهاوى فوق مضجعه فأورق الحلم واستشرى به الخنَس وحــلـق  الـعـمـر  مـصـبوغا  بـجـذوته وخـمرة الوجد في الأرواح تنغمس هــات  اجـمعيها جـنونا فـوق آنـيتي وأشعلي الليل حتى يختفي اليَبَس لأنـــك   الــحـرف  مـفـتـون  بـصـبـغته مـا  زلـت أبـحث عـن قـلبي وألتمس مـا زال هدهدك المجنون يرسل لي أخـبـار  قـلـب  عـلـى  كـفـيك يـنغرس لا   تـطـلـقـيه  فــكــم  يــهـفـو  لآســـره وكــم  تـنـمَّرَ  فـانـقادت  لــه الـحـرس

    أكمل القراءة »
زر الذهاب إلى الأعلى