أدبشعر

نحيب البلابل

ألم تتركي هزة الشوق من ناظريك أمام قصيدة حزنٍ ببابِ الرجاء؟
كمن أدمن الشعر صرت أعتق خمر الكتابة
وصرت أجر اشتياقي الى النحر مثل السجين يجر الكآبة
وصرت هوى الحرف آو نقطة الحبر تكتب عقم الغيوم
وترسم خيلا نحيلا ليحرث فوق المياه سرابه

فررت ففرت شجوني
وقفت فسارت ظنوني
ترتب لي العمر كي أستريح
وكالوشم فوق الجبين أقضّ مضاجع خوفي من الحرف حين أراه
فيسجد لي في الليالي الأخيرة
ولست إلهًا
ولا وحي حب
ولست سلام الخطايا
ولست المسيح
ولكن أطبب ظلم الزمان
أمحّص وجع المكان
فيغدو الزمان الطبيب الجريح
ومن ضيق كوني أعد نجوم السماء بحلمي
لكي يصبح الحلم كوني الفسيح

عيون تمرّ تمشط ذاكرتي بالسنابل
أنا الماء أروى الجذور
يداي مجاذيف موج الخمائل
وكفي انحناء الجداول
وظلي اسوداد الليالي وقلبي مرايا السماء
وصوتي هدوء الغروب على البحر ناي الجبال وعشق المقاتل
من الشوق لهفة قلبي حياة وأنتِ دواء الحياة
وأنتِ
نحيب البلابلْ

اظهر المزيد

اترك رد

شاهد أيضاً
إغلاق
  • شعر

    متكأ

زر الذهاب إلى الأعلى