أدبشعر

أنا لا أريدك شاعرا

أنــا   لا   أريــدُكَ   شـاعـرًا  بــل  عـاشـقًا

عــــافَ    الـنـسـاءَ    لـيـبـلُغَ    الأسـبـابـا

كـــل    الـرجـالِ   تـركـتهم   بـقـصائدي

وغـــدوتَ    وحـــدكَ    لـلـفؤاد   كـتـابا

إقــرأ  قـرأتـكَ  فـي  عـيونِ  الـشوق فـي

عـطـش  الـدخان  لـكي  يـصيرَ  سـحابا

إقــرأ   قـرأتـكَ   طـفـلةً  حـيـن  اشـتهتْ

قـبـل   الـسـؤال   عــن  الـسؤال  جـوابا

أنت الوجودُ فما الغيابُ؟ و ما النوى؟

أنــا  مــا  عـرفتُ  مـع  الـوجود  غـيابا!

الــنـار    مــوعـدُ    عـاشِـقَـيْن    تـعـبّـدا

حـــول   الـحـنـين   تـلـهـفًا   و   عــذابـا

كم لذَّ طعم الموت في ذاك العذاب

وكــم   وكــم   صــار  الـحـنين  عـتابا  !!

أنــا   مــا   أردتــك  شـاعـرًا  بـل  عـاشقًا

أنــا   مــا  عـشـقتكَ  كـيْ  تـكونَ  سـرابا

اظهر المزيد

اترك رد

شاهد أيضاً
إغلاق
  • شعر

    متكأ

زر الذهاب إلى الأعلى